NoTre MondE
 
CalendrierGalerieAccueilFAQRechercherS'enregistrerMembresGroupesConnexion
أهلا وسهلا
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة المنتدى نتمى لك المتعة والفائدة
اعلان
.:: الإعلانات والتبادل الإعلاني ::.

.:: جميع الحقوق محفوظة - الا رسول الله ::.

Partagez | 
 

 دور الفيتامينات في الحفاض على الصحة والوقاية من الامراض

Aller en bas 
AuteurMessage
salma1
Admin
avatar

Féminin عدد الرسائل : 230
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

MessageSujet: دور الفيتامينات في الحفاض على الصحة والوقاية من الامراض   Mer 27 Mai 2009, 15:26


salam

w
--

يتأثر كل من الجلد والشعر وكذلك الأظافر تأثيرا مباشرا بالتغذية لدي الإنسان . فالجلد مثله كمثل أي عضو آخر من أعضاء الجسم تحدث فيه تغيرات نتيجة نقص أو زيادة في التغذية . أن نقص التغذية كما نعلم جميعا يرجع الى أسباب كثيرة أهمها الامراض التي تؤدي إلى فقدان الشهية أو القيء المستمر أو الإسهال المزمن .


أن الامراض الجلدية الناتجة عن نقص التغذية أو سوء التغذية قد انخفضت انخفاضا كبيرا حاليا ، وأنه اصبح من النادر الان مشاهدتها في العيادات الجلدية و ذلك بسبب الاهتمام و زيادة الوعي الصحي والغذائي .






  • أعراض نقص أو زيادة الفيتامينات :



أن وجود الفيتامينات في غذاء الإنسان من المواد الضرورية التي يحتاجها جسم الإنسان ولو بكميات قليلة لإتمام العمليات الكيميائية الحيوية التي تحدث في الإنسان ، وانه من النادر أن يحدث نقص في الفيتامينات لدي الأشخاص الذين يتناولون غذاء متنوع .

ويتأثر الجلد والشعر و الأظافر بنقص بعض الفيتامينات ، ويظهر هذا النقص على شكل تغيرات بالجلد و الشعر ، كما أن زيادة هذه الفيتامينات بكميات تفوق حاجة الجسم لها يمكن أن تؤدي كذلك الى ظهور أمراض جلدية متنوعة .


فيتامين ( أ ) Vitamin A :

أن نقص فيتامين ( أ ) يؤدى الى ظهور جفاف و تقشر بالجلد و بروز بصيلات الشعر و تضخمها مما يعطى الجلد ملمسا خشنا مع وجود بثور و حبيبات جافة صغيرة ( يسمى بجلد الإوزة ) ، وقد يصاحب هذه الحالة بعض الحكة نتيجة للجفاف وقلة الافرازات الدهنية ، وقد يسقط الشعر ويفقد لمعانه مع وجود تكسر بالأظافر .

يتحسن الجلد بتناول فيتامين ( أ ) إذا كان الجسم في حاجة إليه ، أما إذا أسرف الإنسان في تناوله ، فإن ذلك يؤدي إلى حدوث مضاعفات جلدية مثل جفاف الجلد خاصة في مناطق الشفاه و الأغشية المخاطية ، وكثير من الناس الان يتناولون كميات كثيرة من فيتامين ( أ ) بدعوى أن ذلك يؤدى الى تحسن خصائص الجلد و الشعر ويقويه ، وهذا الاعتقاد خاطئ وقد ينصح كثير من الناس بتناول الكثير من الخضراوات التي تحتوي على مادة الكار وتين ، و التي تعتبر مصدرا مهما لفيتامين

( أ ) ، وعند الإسراف و زيادة في تناولها ، فإن الجسم يأخذ منها ما يحتاجه فقط ، ويترسب الباقي في طبقات الجلد العليا ( طبقة الكراتين ) مما يكسب الجلد لونا أصفرا و خاصة في راحة اليدين ويبدو الشخص وكأنه أصيب بمرض الصفراء . ويتضح لنا من كل هذا أن أي نقص أو زيادة في فيتامين ( أ ) يمكن أن يؤدي الى مضاعفات متعددة بجلد و شعر الإنسان .

ويوجد فيتامين ( أ ) في الخضراوات - الجزر - اليطاطا الحلوة - القرنبيط الأخضر - الذرة - السبانخ - الخوخ - المشمش المانجو - البرتقال - البطيخ .



فيتامين ب المركب Vitamin B complex :




يعتبر فيتامين ب المركب من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جلد و شعر الإنسان ، حيث أن هذا الفيتامين يكون مسئولا مع حامض البيروفيك عن اكتمال تمثيل المواد النشوية ، و نقصه مسئول عن تراكم حامض البيروفيك ، و الأجسام الكيتونية في الدم و الأنسجة التي تؤثر على تغذية الخلايا العصبية و العضلات .



ويتكون فيتامين ب من مجموعة من المواد (لذا سمي بالمركب) وتقوم هذه المواد بدور العامل المساعد في التحولات الكيميائية للغذاء داخل الجسم ، و أن أي نقص في هذه المواد يمكن أن يؤدي الى اختلال بعض وظائف الجسم ومنها الجلد و الشعر ومن هذه المواد :


- فيتامين ب1 ( الثايمين ) :


أن نقص هذا النوع يؤدي الى مرض (البري البري) النادر ، و يتميز بحدوث تورمات بالجلد .


- فيتامين ب2 ( ريبوفلافين Riboflavin ) :


أن النقص في فيتامين ب2 يتسبب في حدوث التهابات زويا الفم ، وجفاف الشفاه و التهاب اللسان مع حدوث احمرار و لمعان باللسان ، و يمكن أن يسبب ويحدث الالتهاب الجلدي الدهني Seborrheic dermatitis ويظهر هذا الالتهاب على شكل التهابات جلدية حمراء تغطيها القشور خاصة في منطقة الوجه ، وخاصة حول الأنف و العينين.


- حامض النيكوتينيك ( نياسين ) و فيتامين ب6 ( بيرودوكسين Pyrodoxin ) :

يؤدي نقص حامض النيكوتنيك و فيتامين ب6 الى حدوث مرض البلاجرا ، الذي يتميز بحدوث التهابات جلدية بالمناطق المعرضة للشمس مثل الوجه وحول الفم و العينين وظهر اليدين ، فتبدو حمراء تغطيها قشور يميل الى اللون البني مع وجود إسهال وضعف أعصاب الأطراف ، ويمكن أن يؤدي ذلك الى حدوث الأنيميا ومضاعفتها.


- البيوتين (Biotin) :

أحد مشتقات فيتامين ب المركب ، و النقص في هذه المادة يؤدي الى تساقط الشعر واحمرار بجلد فروة الرأس ، ويرجع غالبا نقص هذه المادة في الغذاء ، كما يحدث في التغذية الوريدية بالمحاليل أو في الأشخاص الذين يكثرون من تناول البيض النيئ ، حيث يمنع ذلك امتصاص البيوتين .




- فيتامين ب 5 ( حامض البانتوثينك أو البانثينول ) :


البانثينول عبارة عن فيتامين من مجموعة ب المركبة ، و البانثينول أحد المكونات الطبيعية للجلد و الشعر حيث يوجد البانثينول في كل الخلايا الحية على هيئة حمض البانتوثينيك Pantothenic acid . ويساعد البانثينول على سرعة تجديد خلايا الجلد و الشعر ونموها ، كما أنه يساعد على سرعة التئام طبقات الجلد الخارجية كما في حالات الحروق و الجروح . و أن النقص فيه يمكن أن يسبب الصداع و سرعة التعب وتقلص العضلات .


- فيتامين ب 12 Vit B 12 ( Cobalamin ):

لقد صنع هذا الفيتامين عام 1948 لأول مره ، ولا يوجد هذا الفيتامين في الغذاء النباتي ويوجد بكثرة في الغذاء الحيواني ، و يتسبب نقص فيتامين ( ب12 ) في حدوث التهابات مؤلمة باللسان مع ظهور لون بني بالجلد في منطقة الظهر ، كما ينتج عن نقصه نوع من الأنيميا تسمى ( الأنيميا الخبيثة ) .

وتوجد مركبات فيتامين ب المركب بوفره في الخضراوات و بالأخص في الطماطم و القرنبيط الأخضر ، اللحوم ، المكسرات ، نخالة الخبز الأسمر ، زبدة الفول السوداني ، الموز و التين .


- نقص فيتامين ( ج ) Vit C :

تختلف أعراض نقص هذا الفيتامين في الأطفال عنه في الكبار ، حيث انه يحدث نزيف جلديا في الكبار وظهور شعيرات دموية سهلة التمزق وتحث غالبا حول بصيلات الشعر في أطراف الساق و الذراعين.

ويصاحب هذه التغيرات الجلدية ظهور تورم ونزيف باللثة وعد ثبات الأسنان . أما في الأطفال فيمكن أن يحدث نقص فيتامين ج نفس الأعراض ولكنها تكون أقل وضوحا .

ولقد وجد في السنوات الأخيرة أن فيتامين ج أو يسمي كذلك بالاسكوربيك اسيد عند نقصه في الإنسان يمكن يحدث بقعا ملونه بالجلد وخاصة بالأجزاء المكشوفة و الخارجية ، وان إعطاء كميات كبيرة من فيتامين ج فان هذه البقع تقل الى حد كبير ، وحديثا تم استعمال هذا الفيتامين مع الأدوية الأخرى لعلاج الصدفية و العدوى التقيحية ، وكذلك يستخدم هذا الفيتامين حاليا في أمريكا على شكل كريم موضعي للإقلال من تجاعيد الجلد في الوجه ، وقد أعطي الكريم نتائج باهرة في تقليل هذه التجاعيد في الأشخاص الذين يعانون من تجاعيد واضحة بالوجه وحتى المسنين منهم .


الحديد Iron) ) :


كما يعلم الجميع من أن النقص الحاد أو الاختلال في مستوى الحديد في دم الإنسان يؤدي الى الأنيميا ، فيصبح لون الجلد باهتا وشاحبا ، وتضعف بعد ذلك الأظافــر ، ويتساقط الشعر بغزارة مع وجود تقصف واضح و بهتان في نهايات الشعر .




الزنك ( Zinc sulfate ) :

أصبح عنصر الزنك من العناصر المهمة لصحة جلد و شعر الإنسان ، فقد أكدت دراسات كثيرة و عديدة أهمية هذا العنصر في تركيبة و نمو خلايا الجلد و الشعر ، ففي بعض الدراسات أكدت أن بعض مرضى الثعلبـــة ( مرض يصيب أجزاء الجسم المشعرة على شكل بقع دائرية خالية من الشعر ) يعاني هؤلاء من نقص في مادة الزنك وعند علاجهم بأقراص الزنك فأنه يؤدي الى انحسار و اختفاء الثعلبة لديهم ، وقد يرجع ذلك الى تقوية الجهاز المناعي لدي الشخص المصاب .

ويؤدي نقص الزنك الى ظهور التهابات جلدية فقاعية خاصة حول الفم و الأطراف . و في بعض الحالات قد يؤدي الى تغيرات جلدية تشبه الإكزيما ، كما أن جروح المرضى الذين يعانون من نقص الزنك تلتئم ببطء ويوجد عنصر الزنك بوفره في اللحوم و المكسرات والبقوليات .



تلعب بعض العناصر مثل الماجنيزيم و النحاس و الكوبالت دورا مهما في المحافظة على صحة وسلامة الجلد و الشعر ، وكذلك فهذه العناصر تقوي من مقاومة الجلد ضد المكيروبات و الفطريات المختلفة .






  • زيادة الوزن و الجلد :

أن الامراض الجلدية الناجمة عن زيادة الوزن ومضاعفاتها أكثر انتشارا وشيوعا من الامراض التي يسببها نقص الغذاء . ولقد وجد أن أصحاب الأوزان الثقيلة يكونون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالأمراض الجلدية ، فهم أكثر عرضة للالتهابات الجلدية الميكروبية و الفطرية . كما أن الاحتكاك الجلد بعضه ببعض في حالات السمنة وخصوصا بين ثنايا الجلد العميقة يؤدي الى ظهور الالتهابات بتلك المناطق خاصة في فصل الصيف ، حيث أن ثنايا الجلد تختزن العرق و الافرازات الجلدية وتؤدي الى انبعاث رائحة كريهة من الجلد .

أن التمدد في حجم الجسم نتيجة لزيادة الوزن يؤدي الى حدوث و ظهور خطوط طولية تسمى " الفزر" ( Stria distensa ) ، وتكون ناتجة عن تشقق طبقة الأدمة في جلد البطن و الصدر و الأرداف و الأفخاذ ، مما يعطي الجسم شكلا مترهلا . ويميل لون الجلد في البد ناء الى اللون الأسمر مع حدوث تغير وخشونة وسماكه في ملمس الجلد وخصوصا في ثنايا الجلد كالرقبة و الإبطين و الفخذين . ولقد وجد في كثير من مرضى السمنة انه بعد سن الأربعين يكثر لديهم ظهور الزوائد الجلدية ( Skin tags ) في منطقة الرقبة و الإبطين وقد يصل عددها الى العشرات .

domtom salimin
*
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://girlsworld.forumotion.com
 
دور الفيتامينات في الحفاض على الصحة والوقاية من الامراض
Revenir en haut 
Page 1 sur 1

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
girlsworld :: .•:*¨`*:•.][المنتديات الطبية][.•:*¨`*:• :: مواضيع طبية عامة-
Sauter vers: